اشراقة أمل

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


فن ثقافة تميز ابداع اسلامى تربوى برامج تجارة اعمال مشاريع بورصة الكترونيات جوال زراعة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتديات اشراقة امل ترحب بالزوار الكرام فأهلا وسهلا بكم في صرحكم المتواضع أملين من الله عز وجل أن يدخل البهجة والسرور إليكم

شاطر | 
 

 كتاب فلسفة اليوجا ... قراءة من زاوية أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامل المشرق



عدد المساهمات : 18
نقاط : 2974
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: كتاب فلسفة اليوجا ... قراءة من زاوية أخرى   الإثنين نوفمبر 16, 2009 2:10 pm






ضمن النقاش حول اليوجا، طرح أحد الإخوة كتاب "فلسفة اليوجا" كهدية لمزيد الاستنارة بالموضوع، وكان الكتاب يمثل وجهة نظر اليوجيون العرب في قمتها، رغم أن المؤلف أجنبي ولكن الترجمة حطمت مسافة اللغة والحضارة واسلمت الكتاب رغم أنفه.
إخوتي الكرام سعيد أنا بوضع هذه القراءة البسيطة لهذا الكتاب وأملي أني أنرت ما بقي غامضا حول اليوجا و اليوجيون العرب والإسلام، وارجو أني ساهمت بلبنة بسيطة في إزاحة بعض الغبار لاكتشاف حقيقة الوهم القاتل ... القادم من الشرق



لمزيد المتابعة بقراءة الكتاب، يمكن تحميله من
هنا

**************

لكم سعدت بهذا الكتاب فهو من الأمثلة الرائعة في حديثنا، واضح وجلي و يحوي ما لا بد منه لمعرفة اليوجا، رياضة المترفين والفقراء على حد السواء، رياضة الطفل والكهل والمسن الذي لم يعد قادرا على أكل الخبز مبتلا بالماء، رياضة كل عجوز تريد تحطيم الزمن والوقت والتجاعيد، رياضة القضاء على السرطان والسكر والضغط والسيدا، أي نعم السيدا، رياضة من ستمكننا عاجلا وبسرعة من تحطيم اسرائيل وأمريكا والقضاء على الشر في كل المعمورة، هذه هي اليوجا ببساطة.
فكرة وثنية تطرح كبديل علاجي، للجسد والنفس على حد السواء، يهتف محبوها و يصيح مشجعوها وتطرح دوراتها وتطبع كتبها ونحن نصفق بحرارة ضمن طابور طويل جدا من الاغبياء ويختم معلموها كل دوراتها بأطنان من الدولارات تملأ جيوبهم ومن دعوات الخير العميم تملأ المنتديات، وكل ذلك محوصل في غلاف ربح الدنيا والدين وكم اتمنى ان أسأل أحد منظري اليوجا هل ما تتحدثون عنه وصلتموه حقا؟ هل سمت ارواحكم لتصل الى قدسية تمكن مما تتحدثون عنه؟ وحتى قارئ القرآن ينصحنا بان افضل جلوس للقرآن هي وضعية اللوتس الشهيرة في اليوجا؟ أي خور هذا الذي أصابنا، هل انتهينا ثقافيا و فكريا لنجد السند في خلفية وثنية نغلفها بالاسلام لنكذب على الناس و على انفسنا قبل ذلك، ووجدت من يبرر أخذ اليوجا بانها علم و الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى باخذ العلم ولو في الصين، والصين ليست مسلمة فماذا يقصد لو لم يكن يعني اليوجا و مثل هذه العلوم الروحية الرائعة.
والكتاب الذي ساناقشه معكم باذن الله قمة في التلاعب والتضليل، ولدينا مثل يقول "يغطي الشمس بالغربال" وهذا يغطي فعلا الشمس بالغربال وغربال مثقوب ايضا.
رغم تحريم العلماء مازال من يعشقها، ورغم وثنيتها مازال من يعبدها، ورغم ضبابيتها مازال من يأسلمها و ينير المصابيح أمامها، طريقة قلب الحقائق المعتمدة تغطي على الاصل المتدني، ما المشاكل التي تدفع العربي المسلم ليتعلق باليوجا، اذا كانت البدع التي خرجت من بيئتنا محرمة فكيف حللت البدع القادمة من بعيد، صنفوها كما يريدون لها أن تصنف و نحن نلهث وراء كل تصنيف، هم يصنفون ونحن نبرر كل تصنيف جديد، وبدون إطالة أدخل معكم الكتاب

منذ البداية يقدم الكتاب الينا بالملحوظة التالية



واهلا بالهدف الوحيد لليوجا، فممارسيها ليس لهم الا هدف حب الله ويا له من هدف، كلمة حق اريد بها باطل، ويا له من باطل.
ومن البداية يعطي وسيلة التضليل الاولى



مدير تحرير مجلة "الهداية" و اسم المجلة في حد ذاته مجردا يجعلك تقتنع أنك بصدد كتاب بعيد عن أي شبهة، بل هو كتاب إسلامي أصيل، الهداية، نعم وماذا تريد أكثر؟
نمر للتعريف الرائع لليوجا ... تفضلوا



هل قرأتم التعريف جيدا؟ انظروا لهدف اليوجي...التقدم بخطوات ثابتة للقاء الله عز وجل، وقد نجحت اليوجا لانها تقوم على أسس علمية وموضوعية غير مرتبطة بالعقائد الطائفية والمذهبية، هل قراتم التضليل، اليوجا تقوم على أسس علمية، من أثبت هذه العلمية؟ مخرجوها الاصليون لم يقولوا هذا ومع ذلك نجد عربيا يقول هذا وبالصوت العالي، والمصيبة أنه لم يقلها و لكن رددها كالببغاء لأن الكتاب ترجمة غير أمينة لأصل الكتاب ، فالنسخة لا تتضمن اسم المترجم ولكن وضعت اسم الكاتب الاصلي



هذا الغربي كيف يكتب مثل هذا، ومازال في الكتاب ما يدل ان المترجم ترجم النص حسب هواه الاسلامي يعني اسلم الكتاب من وحي خياله و سوف ترون ذلك جليا بعد ذلك

و يمكن ان تشاهدوا ما ينتهي اليه أنبياء اليوجا الجدد.



وانظروا الهدف الاسمى لليوجا
وصل روح الشخص بذات الله تعالى يعني اتحاد ولو لم يذكر ذلك صراحة، زد على تمتع اليوجي بالمعجزات، ضع المعنيين في سلة واحدة ماذا تستنتج؟ تجسد للذات الالاهية في قمتها..





لاحظوا التضارب في الكلام: "وصل روح الانسان بقدسية ذات الله تعالى" و"الارتباط بروح الكون القدسية" ، و بذلك نتلاعب بالكلمات ويضيع القارئ بين روح الكون وذات الله وفسروا الامر كما تفهمونه.
يبن الكاتب بعد ذلك مراكز القوى الروحية في جسم الانسان بشكل غريب و هذه القوى الروحية تنبعث ضمن قنوات حساسة .. انظروا ماذا يقول عنها



هذه القنوات الحساسة لا يمكن رؤيتها او دراستها لأنها غير مرئية .. اذن كيف وقع عدها وكيف وقع تحديد رقم 72000،
يشرح الكاتب بعد ذلك الشبكات الروحية



هذه الاولى، انظروا نتائج اليوجا فيها، ما رأيكم معرفة الماضي والمستقبل، لم أذكر جديدا فالامر وضح من قبل.



المشي على الماء، او البقاء فيه لمدة طويلة او دون تحديد ... كما يشاء



الحماية من النار والامراض، تمتعوا ... ابراهيم الخليل عليه السلام يظهر من جديد



ادخلوا أي بدن تريدون باليوجا، انسانا أو اسدا أو فأرا، هل تلاحظون الشعوذة و المسائل الشيطانية المطروحة ... آمل ذلك.



هذه الاجمل على الإطلاق، لأننا من خلالها سنكتشف شيئا واحدا من شيئين، و لا تستغربوا، الاسلام هو الدين الخاتم والصحيح وأنه دين الله على الأرض او أنه زائف ومجرد وهم .. ما ٍرايكم؟
كلام الببغاء الذي نسمعه اليس كلاما غبيا لأبعد الحدود، انظروا مليا: يستطيع اليوجي فهم الرموز الغامضة التي تتضمنها الكتب السماوية المقدسة، هل فعلا هذا كاتب جاد ام كاتب مضلل ومن العيب نشر هذا الكلام، إذن إذا كان الامر كذلك لماذا لم يسلم كل اليوجيون في العالم، هذا الادراك يمكنهم من معرفة حقائق الكون وفهم رموز القرآن مثلا، اذن لماذا لم يسلموا...... او يتنصروا او يتهودوا؟؟؟؟
اللهم الا ان كل الكتب السماوية زائفة و الصحيح هو الشمس كاله متجسد ،اتعرفوا أكاد اتوقف هنا، فلا فائدة ترجى من المواصلة، أغرب كاتب مترجم أقابله، اسلم اليوجا رغم أنفها، و أرجع ممارسيها اربابا من دون الله، و مازال فالباقي أدهى وأمر...

قلت سابقا ان الماضية هي الأجمل، ولكن اكتشفت ان السادسة أجمل و أهم ... طالعوا وتمتعوا



غفران الذنوب، وما أجمل هذه الجائزة الثمينة، إذن كل يوجيو العالم في الجنة والضامن كاتب هذا الكتاب، أبشروا يا أمة محمد، ركزوا على السادسة تدخلوا الجنة،



حسنا جدا، لا ألم ولا سكرات الموت، سكرات الموت التي يحسها حتى أنبياء الله يتجاوزها اليوجي لتكون متعة وناظروا ونظروا، إنا إن شاء الله معكم متابعون.

انتهى الكاتب من الشبكات و تلاحظون جليا الضبابية التي يريدون انارتها لنا لننعم بنعم اليوجا، وسألني عربي بسيط لا يفهم لا يوجا ولا علوم الطاقة و لا خروج الجسم الاثيري من الجسم المادي ولا يعرف المنتديات ولا المواقع اثناء حديث حول اليوجا، سألني قائلا ما دام اصحاب اليوجا هكذا، لماذا لم يحرروا فلسطين ماداموا يغطسون في الماء كما يشاؤون وما داموا يطيرون في الهواء بدون اجنحة وما داموا يدخلون أي جسم يريدون ويقرؤون أي دماغ يحبون، ما دام بامكانهم هذا لماذا لا يكونون يوجا المقاومة؟ وماداموا يستشرفون المستقبل لماذا لم يعرفوا دواء السيدا، والاكيد انه موجود في المستقبل، ولماذا لم يعرف بوجيو العراق موعد ضرب البلد ماداموا يستطيعون قراءة أفكار بوش، ولماذا ولماذا و سلسلة من اللماذات التي لا تجد جوابا ... ولن تجده الى ان تقوم الساعة...

في انتظار باقي الحديث الببغائي ... اترككم في حفظ الله ورعايته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامل المشرق



عدد المساهمات : 18
نقاط : 2974
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: متابعة   الإثنين نوفمبر 16, 2009 2:12 pm

نواصل مع كاتب كتاب فلسفة اليوجا لنحاول فهم المقصود ووصلنا الى مسألة التنفس في اليوجا ومن جملة ما يذكر الكلام التالي المغاير لكل منطق في الدنيا ... أرباب صغار ضمن سلسلة كاملة لا تنتهي



و اقرؤوا وسائل اثارة القوة الروحية الكامنة، و دققوا في الكلام فنجاح كل تضليل هو في شكل الكلام قبل المعنى



أنا لا أطلب سوى تحليل الثالثة والرابعة والسادسة والسابعة..
كما قلت سابقا ينتابني احساس بعبثية ما أكتبه حول الكتاب، تضليل الكتاب يصل مداه في كل صفحة، و كأن من يتكلم اليهم الكاتب من عالم آخر، ولا أدري هل أني أنا الغبي أم الكاتب أم المترجم، و أبعد الكاتب الاصلي عن هذا الامر فهو ليس من ديننا مما يظهر ولم يبقى سواي أنا والمترجم، التنفس اليوجي والحركات الرياضية تكون نتيجة الطرق اليوجية التي منها:
التقوى والتعبد، ما قولكم في هذه الطريقة، مما استنبط الكاتب واقصد المترجم هذا الامر،طريقة الامتثال الكلي لأوامر المرشد الروحي، هذا المرشد هل هو مدرب يوجا ام كاهن أو إمام مسجد؟؟، السادسة ممتازة فعلا، التلاوة وذكر الايات والكلمات المختارة، هل صادفتم مرة، مرة واحدة فقط معنى مهما يكن مأتاه أن تلاوة القرآن طريقة يوجية، وهذ الطريقة السادسة هل هي ترجمة أمينة أم إضافة من الكاتب أم إسقاط مبدع لأسلمة اليوجا أم ماذا بالضبط؟ ثم ودائما أخاف و أحتاط من الكلام العادي والمبهم في نفس الوقت، لاحظتم الكلمات المختارة التي ذكرها الكاتب، ما هي هذه الكلمات المختارة، لم يبينها الان على الأقل و لكن أجزم أنها البيجا منترات والمانترات والتي تحدثنا طويلا عنها في دورة تعلم اليوجا،
السابعة هذه مبهمة ولا تعطي المعنى الدقيق للمكتوب، و لكن أريد ترجمة للحواري و المريد و تزامن حب المرشد مع .... حب الله، إستنبطوا ما بين السطور فكل حديث حول الروحانيات للأسف لديه كلام معلن وكلام بين السطور..
يمر الكاتب بعد ذلك لتفصيل بعض الرياضات و الحركات اليوجية ولن أقف عندها فهي ليست زبدة الموضوع و أمر الى التركيز لدى اليوجي فنجد مثلا ما يلي



لن اهتم بشكل الانوار التي تكبر حتى تصير كالشمس فأنا ذكرت سابقا أن الشمس كرب للهندوس هو أساس اليوجا، ولكن إقرؤوا تحول هذه الانوار لتعوض بصور الانبياء والأولياء، ببساطة متناهية يمرر الكاتب هذا الحديث، وإذا كان الأمر كذلك لماذا لم يؤمن يوجيو العالم بهؤلاء الأنبياء، تضليل مع أستبلاه مع غرابة في الطرح هذا ما أستطيع قوله.
ثم يتكلم عن الصوت الروحي الذي يسمعه اليوجي تفضلوا



وتمتعوا بالاصوات الروحية: "شيني شيني"، الجرس، الناقوس،الفلوت، الصنج،الطبول، الرعد ....
ما رايكم؟ أصوات رائعة فعلا،

ننتقل للمهم فكل ما مر غير مستغرب ... تفضلوا



تمتعوا بالولاء الكانل للمرشد، "الفناء في الشيخ"و الفناء في الله ... ولا يفرق اليوجيون بين الحالتين، وعندهم حق فالمرشد ارتقى ليصبح نوعا من الارباب عندهم ولكن نحن الامر يصبح لغوا فارغا لا يستقيم، الفناء في الشيخ هو بوابة الفناء في الله، مقولة بسيطة ولكنها إنقلابية ، تمعن فيها ولا تتسرع أرجوك..
ثم كإضافة تفضلوا



ولو لاحظتم لماذا لا يستعمل القرآن بدل الكتب السماوية، و الامر واضح جدا، و بالتالي نستنتج أن الكاتب ليس مسلما، وإذا كان مسلما فهو مضلل، وسوف نجد في بقية الحديث لو قدرني الله ما يجعل الامر أكثر وضوحا

ونحوصل نتائح منافع اليوجا كما أوردها الكتاب





لو جمعت هذه القدرات في شخص، في انسان مخلوق، ماذا تجد؟
أترك لكم تصور الباقي والى جزء آخر للكتاب لو سهل الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامل المشرق



عدد المساهمات : 18
نقاط : 2974
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: متابعة   الإثنين نوفمبر 16, 2009 2:15 pm

إخوتي الكرام، السلام عليكم مجددا، أرى أني أطلت الحديث عن الكتاب، وأرجو أني وفقت في نقل حوصلة لما يحويه،فالكتاب أبرز كتاب أجده ينقل اليوجا بتضليل متعمد استغرب كيف أتبعوا سبيله،نواصل اذا...
يصل الكاتب بعد ذلك لطريقة يوجا السيخ، و يأخذ مجالا ورقيا كبيرا في هذا الامرلدرجة تنسي القارئ حول ماذا يتحدث الكاتب: حول السيخ، او يوجتهم او اليوجا بشكل عام، و عموما يتمحور هذا القسم للحديث حول دور اليوجا في السمو بالروح، من خلال جولة طويلة حول الجسم والنفس والروح ضمن كلام معاد عشرات المرات وباشكال مختلفة،وتداخل الكلام حتى لا يعرف هل يتحدث الكاتب عن وجهة نظره أو وجهة نظر مذهب السيخ،



الصلاة المسنونة شكلا لا تكفي ... يجب تأدية الطقوس ونحن أبرياء من كل الطقوس ان شاء الله.
اقرؤوا هذه الصفحة بترو وتمعن اقرؤوا آخرها خصوصا... ماذا ترون في هذا



بعد ان نقدس المرشد الروحي و نفنى فيه نصل للفناء في الله سبحانه ونصبح مؤهلين لاستقبال اشارات الاهية في شكل اصوات روحية وهالات نورانية، ولماذا ادخل الكاتب السيخ هنا لان السيخ يرفضون نزول الوحي وترمى الرسالة في فؤاد النبي رميا، ولكن لنفرض ان كل ما قيل صحيح، اليس تجنيا أن نحكي باعجاب ظاهر حول مذهب وثني توفيقي بين الاسلام والهندوسية، فالمذهب السيخي ظهر على يد شخص يسمى كورنانك، هذا الشخص من عائلة هندوسية ولكنها تعيش في بيئة مسلمة، فأحب الهندوس والمسلمين، ولذلك خرج بالسيخية كفكرة تأخذ من هذا وذاك، فادعى انه رسول للطائفتين، ورفع شعار لا هندوس ولا مسلمون ودعى للدين الموحد ، فحرم الخمروأكل لحم الخنزير و حرم كذلك أكل لحم البقر، و رفض مسألة نزول الوحي رفض مسألة تناسخ الارواح، وفصل الدين الجديد كما يريد،ولأن الكتاب مضلل لم يذكر شيئا من هذا بل نعت السيخية بهمزة الوصل بين الاسلام والهندوسية وووو



الغريب ان السيخ دين كما يدعي متبعوه، و لكن الكاتب يقول انها مختارات من التعاليم الروحية من مصادر شتى ومنها اليوجيون والمتصوفون واولياء الله والهنود والمسلمون، وحيرني طرافة هذه المصادر وخصوصا المتصوفون، وأولياء الله، من هم المتصوفون هؤلاء، واولياء الله هل هم مسلمون أم من طوائف اخرى ... قل اللهم زدني علما.
وكما قلت يفرد الكاتب صفحات وصفحات لحياة اليوجي اليومية و أفعاله لسمو روحه و من اراد الرجوع اليها يمكنه ذلك انطلاقا من الصفحة 48 وحتى الصفحة 67 ، وتجدون تفصيلا لفكرة اليوجا حول ما يتعلق بالروح والنفس والجسم والله سبحانه والكون.... مثلا



ما رايكم ... لمن يوجه هذا الكلام، لكم يا مسلمين ام لغيركم؟ ثم ركزوا في هذه و هللوا فباليوجا يمكن نصبح أربابا رغم أننا نبقى عاديين كاناس في الدنيا



وما رأيك في هذا



اقرأ الرسالة الثورية الخالدة من الكتاب المقدس للهندوس، ما رايك؟ هل يؤمن الهندوس بالله كما نؤمن؟ او هل يسمونه الله أصلا؟ هذه ضبابية الكلام الذي أتحدث عنه و ياخذه الكاتب ببساطة غريبة جدا.
شاهدوا الاسقاط المتعمد هنا، كلمة حق اريد بها باطل



و أحيلكم للكلام التالي وسوف تدركون ماساوية تعلم او مسايرة فكرة اليوجا، فما ستقرؤونه سوف يصدم كل مسلم نقي، تفضلوا



هل وضح المعنى؟ ارجو ذلك فعلا، يمنح الله سبحانه لليوجي المتمكن صلاحيات في ادارة الكون، اي انه يصبح مساعدا للمولى سبحانه في الوهيته ... يا الاهي، هل اقتنعتم بخطورة الامر؟

و ازيدكم هذه كدليل آخر للتلاعب و العبثية المقززة



الانسان يصبح كالغيوم التي تمنع الله سبحانه من رؤية هذه الذات، يا الاهي، هل هنالك فهم آخر للمقولة، إذا كانت كلام فلسفي يتطلب منهجا آخر للفهم فسحقا لها، تثبتوا ولا تتسرعوا في القراءة لمجرد القراءة.
وتفضلوا نتيجة ممارسة اليوجا، واعرفوا لماذا نجد المسلم عندما يمارس اليوجا بجد فانه يصبح لا مباليا بصلاته وصيامه وكل الاشكال التعبدية تجاه المولى سبحانه وتعالى وانظروا كيف ياخذه الكاتب بسرعة لا تمكن القارئ من التفطن للمقصود فعلا



وانظروا لهذا القول في الاخر، هذا المدح الكبير للكتب المقدسة للهندوس ماذا يعني؟ ولماذا أدرج اصلا؟ و هذا الكاتب الشهير الذي نقل شهادته هل هي شهادة الكاتب أيضا ام لا؟ اقرؤوا



و حتى لا أكون متجنيا على الكاتب، تفضلوا ماذا يقول عن هذه الكتب المقدسة و اعرفوا من هم اولياء الله الذين تحدث عنهم سابقا لتعرفوا أنه أكبر كتاب مضلل حول اليوجا



اختصرت رحلتي مع الكتاب وحاولت أن أكون موضحا لكل الافكار التي ساقها حسب فهمي طبعا وكلي أمل أني وفقت في ذلك، الكتاب حول فكرة، فكرة بسطوها لدرجة كبيرة وهي أقصر طريق لدخول باب الكفر من أكبر أبوابه.
تلاعب بالكلمات، ضبابية في الطرح وقفز على حقائق مؤكدة من أجل فكرة وثنية أخرجوها لنا ويريدون أسلمتها وغرسها في بيئة غير بيئتها
ما ينفع الناس سيبقى ... وما يسوق سيبقى مسوقا دون ان يشتريه مسلم حقيقي مهما كتبوا وجملوا

طالعوا الردود حول رفع هذا الكتاب مثلا في المنتديات العربية لتعرفوا اننا للأسف مازالت تغرينا العناوين الكبيرة والبراقة حتى لو لم تكن تحمل شيئا.
يصفون الكتاب بالروعة حتى قبل مطالعته ويزيدون رافعه ذنوبا دون ان يدري ويدرون
نرفع شعارات لا نفهمها ونرمز لانفسنا بتواقيع لا ندركها...
يضحكني من يضع موضوعا اسلاميا رائعا وأشاهد توقيعه فأجده صورة رائعة لتشي جيفارا
ورغم احترامي لتشي جيفارا ولكنه يمثل الرمز الصادق للتطبيق الماركسي في محاربة الاستعمار
ومن العيب أن يضعه مسلم عاقل كتوقيع له
اجد عضوا يتسمى بالخائف من الله وتوقيعه " حبك اشعل في نارا كيف أطفؤها"
وأجد عضوا آخر يقدم لنا أجمل طريقة لحفظ القرآن الكريم وبدايتها بجلسة اللوتس الشهيرة كأحسن جلسة
وهو لا يعرف أصلا لماذا اختيرت شجرة اللوتس بالذات دون غيرها من الشجر.
ما أطمح اليه هو ما نطمح اليه جميعا، لا تكن ببغاء تردد ما يرددون وتصيح بما يصيحون

لا تأخذ كل أمر ببساطة، و اقرا ما بين السطور، فما بين السطور اقوى من السطور ذاتها


منقول لتوضيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتاب فلسفة اليوجا ... قراءة من زاوية أخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اشراقة أمل :: اشراقة علوم الطاقة الداخلية وعلوم ما وراء الطبيعه :: علوم التأملات واليوجا-
انتقل الى: